جديد الموقع

دليلك لتختار بطاقة مايكرو إس دي microSD الأفضل لهاتفك

بطاقة الذاكرة, بطاقة sd, انواع بطاقات الذاكرة, بطاقة sd لا تعمل, طريقة التخزين في بطاقة sd, التحميل على بطاقة sd, كيف تخزن المعلومات في بطاقة الذاكرة, حل مشكلة عدم ظهور بطاقة sd
بطاقة التخزين الخارجية microSD Card تعتبر واحدة من أفضل وأسهل طرق التخزين للبيانات الموجودة في وقتنا الحالي وأكثرها رخصاً في معظم الأحوال، وذلك لأنها توفر للمستخدم القدرة علي الحصول علي المساحة الكبيرة المطلوبة بدون الحاجة إلي القلق من وزن هذه البطاقة أو حجمها أو الخوف عليها من السقوط مثلما يحدث في الأغلب مع الأقراص الصلبة الخارجية بأنواعها المختلفة. وهذا جعل الإقبال علي هذه البطاقات التخزينية الصغيرة أكبر من أي وقت مضي وخاصة بعد ظهور الهواتف الذكية والكاميرات الحديثة والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة الكثيرة التي تقوم بإستخدامها بشكل مستمر لحفظ البيانات بشكل أساسي في بعض الأجهزة، أو حتي كذاكرة تخزينية إضافية في أجهزة أخري…

ولكن الحاجات والإستخدامات المختلفة للأفراد لهذه البطاقات أسفرت أيضاً عن تنوع كبير في هذه البطاقات ليس فقط من حيث المساحة التخزينية والتي تصل إلي أكثر من 256 جيجابايت في وقتنا الحالي ولكن أيضاً إلي سرعات قراءة وكتابة عالية أيضاً، لذا دعونا نزيل اللبس عن هذه البطاقات الصغيرة ونوضح للمستخدمين معني الرموز المختلفة الكثيرة التي قد يراها المستخدم ولا يعرف ماهي، بل ونوضح له أيضاً لما قد يجد بطاقتين بنفس المساحة التخزينية ولكن أحدهما تكلف أضعاف الأخري، ونوضح له أيضاً كيف يقوم بإختيار هذه البطاقات علي أساس حاجته و إستخدامه للبطاقة. دعونا إذاً نبدأ هذا المقال…
ملاحظة: هذا المقال مخصص للحديث عن بطاقات الذاكرة للهواتف الذكية، وليس بطاقات الذاكرة بشكلٍ عام، إلّا أن معظم ما يرد هنا ينطبق أيضًا على بطاقات الذاكرة الأكبر حجمًا والمخصصة لأجهزة أخرى. على سبيل المثال فإن بطاقات microSDHC هي النسخة ذات القياس الأصغر من بطاقات SDHC.
بطاقة الذاكرة, بطاقة sd, انواع بطاقات الذاكرة, بطاقة sd لا تعمل, طريقة التخزين في بطاقة sd, التحميل على بطاقة sd, كيف تخزن المعلومات في بطاقة الذاكرة, حل مشكلة عدم ظهور بطاقة sd

السعة:  microSDHC و microSDXC
نبدأ مع شرح هذه الرموز التي سترى إحداها على أي بطاقة microSD في السوق. هذه الرموز تدل ببساطة على سعات التخزين التي تستطيع كل فئة تقديمها وهي:
- بطاقات microSDHC تأتي بسعة تتراوح من 2 إلى 32 غيغابايت
- بطاقات microSDXC تدعم توفرها بسعات تتراوح بين 32 غيغابايت إلى 2 تيرابايت، إلّا أن أعلى سعة متوفرة حاليًا في السوق هي 200 غيغابايت.

ما يجب أن تنتبه له هنا هو أن بعض الهواتف القديمة نسبيًا أو منخفضة المواصفات تدعم معيار microSDHC فقط، لهذا تأكد من نوع البطاقات التي يدعمها هاتفك، لأن بطاقة microSDXC لن تعمل في هاتف لا يدعمها، لكن بالمقابل يمكن استخدام بطاقة microSDHC في هاتف يدعم microSDXC.

السرعة: Class 2 … Class 10
بطاقة الذاكرة, بطاقة sd, انواع بطاقات الذاكرة, بطاقة sd لا تعمل, طريقة التخزين في بطاقة sd, التحميل على بطاقة sd, كيف تخزن المعلومات في بطاقة الذاكرة, حل مشكلة عدم ظهور بطاقة sd
قد تكون السرعة هي العامل الأهم لدى بحثك عن بطاقة microSD المناسبة، وتتوفر البطاقات بسرعات مختلفة وعديدة، إذ تمتلك كل بطاقة سرعةً للكتابة وسرعةً للقراءة، وتقاس السرعات بالميغابايت بالثانية MB/S. لكن لتسهيل الأمر على المستخدم لاختيار السرعة المناسبة وكي لا يضيع كثيرًا بالأرقام، تم وضع معيار يُشير إلى مدى السرعة العامة للبطاقة، وهو ما يُعرف بالـ Class، ورمزه على البطاقة عبارة عن رقم ضمن دائرة.
بالنسبة لمعياري microSDHC و microSDXC، يمتلك كل Class رقمًا يشير إلى سرعة الكتابة الدُنيا التي تضمن البطاقة تقديمها، بالشكل التالي:
- Class 2: 2 MB/s
- Class 4: 4 MB/s
- Class 6: 6 MB/s
- Class 8: 8 MB/s
- Class 10: 10 MB/s
كما تلاحظ، كلما ارتفع رقم الـ Class، كلما أصبحت البطاقة أسرع. وهنا يجب أن نوضّح شيئين:
الأوّل هو أن هذه سرعة الكتابة فقط، وقد تم اعتماد سرعة الكتابة في توصيف المعيار دونًا عن سرعة القراءة لأن سرعات الكتابة (على جميع وسائط التخزين مهما كانت) هي دائمًا أقل من سرعات القراءة. هذا يعني أن سرعة الكتابة الأعلى، تعني دائمًا سرعة قراءة أعلى، وبالتالي فإن سرعة الكتابة هي أكثر أهمية في تقدير مدى سرعة وكفاءة بطاقة الذاكرة أو أي وسيلة تخزين أخرى كالأقراص الصلبة وما إلى هنالك.
الأمر الثاني هو أن البطاقات تُقدّم عادةً سرعات أعلى من تلك المُستخدمة في تصنيفها، لكن السرعات المذكورة أعلاه هي سرعات الكتابة الدُنيا التي تضمنها البطاقة. السبب هو أن سرعة الكتابة ليست ثابتة وقد تزيد أو تنقص وفقًا لظروف متعددة، لكن السرعة الدُنيا هي تلك التي تضمن لك الشركة المُصنّعة للبطاقة بأن مُعدّل سرعة الكتابة لن ينخفض دونها.

لكن كيف تعرف ما هو الـ Class الأنسب لك؟
بشكل عام، كلما كان الرقم أعلى كلما كانت البطاقة أسرع (وأغلى ثمنًا). وعادةً يُقدّر الخبراء أنك تحتاج التالي:
- Class 2 لو كان هاتفك متواضعًا من حيث المواصفات، ولو كنت لا تقوم بتصوير الفيديو بجودة Full HD أو 4K
- Class 4 أو Class 6 للتصوير بجودة  HD و Full HD
- Class 10 للتصوير بجودة 4K أو للصور الثابتة المستمرة (الضغط المستمر على زر التقاط الصورة)

هذه مجرد قيم تقريبية، وهي لا تعني أنك لا تستطيع تسجيل الفيديو بجودة 4K على Class 6 مثلًا، لكن سرعة التسجيل وحفظ الفيديو ستكون أعلى بكثير على Class 10، وقد تتأثر جودة الفيديو لو قمت باستخدام 4K والتسجيل على بطاقة من Class 4 مثلًا.
سرعة البطاقة لها تأثير بالغ على أداء الهاتف العام خاصة لو كنت تُخزن الألعاب والتطبيقات عليها. ولو كنت تمتلك أحد الهواتف التي تمتلك ذاكرة داخلية سريعة جدًا مثل Galaxy S7، يجب أن تحرص على شراء بطاقة بأعلى سرعة ممكنة كي لا تتسبب البطاقة البطيئة بالتأثير على الأداء الممتاز لوحدة التخزين الداخلية.

معيار السرعة UHS
قد ترى على بعض البطاقات الحديثة الشعار في الصورة أعلاه. وهو يرمز إلى معيار السرعة UHS-1 و UHS-3، حيث يقدم هذان المعياران سرعات تتجاوز ما يقدمه Class 10 وهي:
- UHS-1: 10 MB/s
- UHS-3: 30 MB/s
من غير الواضح لماذا طرحت المؤسسة المسؤولة عن وضع معايير بطاقات التخزين SD Association المعيار الجديد UHS-1 رغم أنه يقدم سرعة دُنيا تساوي ما يقدمه Class 10، وقد يكون هذا مجرد اختلاف في طريقة التعامل مع البيانات وتخزينها قد تؤدي إلى سرعة عُظمى أعلى من الناحية النظرية، لكن السرعة الدُنيا المضمونة تبقى نفسها.
على أية حال فإن هذا المعيار ما زال غير مدعوم في الهواتف الذكية حتى اللحظة، ولو استخدمت بطاقة UHS-1 أو UHS-3 في هاتفك، سيتعامل معها الجهاز على أنها Class 10.

المُستقبل: UFS
بطاقة الذاكرة, بطاقة sd, انواع بطاقات الذاكرة, بطاقة sd لا تعمل, طريقة التخزين في بطاقة sd, التحميل على بطاقة sd, كيف تخزن المعلومات في بطاقة الذاكرة, حل مشكلة عدم ظهور بطاقة sd
أعلنت سامسونج قبل فترة قصيرة عن معيار جديد كليًا للتخزين المتحرك وهو UFS، وهو غير متوافق مع المعايير السابقة ويوفر سعات تتراوح من 32 إلى 256 غيغابايت. ولم تحدد سامسونج ما هي السرعة الدُنيا للمعيار الجديد إلا أنها قالت بأنه يقدم سرعة كتابة تصل إلى 170 ميغابايت في الثانية، وهي ضعف السرعة العظمى التي تقدمها أسرع بطاقات microSD الموجودة في السوق حاليًا، وسنحتاج للانتظار عدة أشهر قبل أن تتوفر هذه البطاقات في الأسواق.
الخلاصة
يمكن تلخيص هذا الشرح بأنك يجب أن تتأكد أولًا قبل شراء بطاقة microSD إن كان هاتفك يدعم microSDHC أو microSDXC، ومن الأفضل أن تحصل دائمًا على أعلى Class ممكن ما سمحت ميزانيتك بذلك، ووفقًا للسعة التخزينية التي تحتاجها.

المصدر : أردرويد.

ليست هناك تعليقات