جديد الموقع

كيف أوقع هذا العبقري شركة جوجل في خسائر مالية تقدر بملايير الدولارت؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، من المعروف لدى الجميع أن شركة جوجل الكبيرة مصدر دخلها الأساسي هو الإعلانات و الإشهارات، بطبيعة الحال هذه الخدمة هي ما تدر أرباحاً بملايير الدولارات على غوغل كل سنة ، و طبعاً سبق و لاحظت أن أغلب المواقع على الويب تستعمل إعلانات شركة جوجل الربحية .
المشكلة هي أن شركة جوجل و مجموعة من الشركات الأخرى صارت تتكبد خسائر بملايين الدولارات بسبب نجم هذا الموضوع إسمه Michelle MacDonald. لكن، كيف تمكن من فعل ذلك؟ 
هذا ما سنتطرق له في تدوينة اليوم.
Michelle MacDonald هو  الشخص الذي قام بتطوير أشهر إضافة منع ظهور الإعلانات على شبكة الانترنت ، و طبعاً لابد أنك تعرف جيداً هذه الإضافة بل إنه من الأكيد أنك سبق و استعملتها في متصفحك سواء على الهاتف أو الحاسوب. إسم هذه الإضافة هو adblock و تتلخص مهمتها في منع ظهور الإعلانات أو انبثاقها أثناء تصفحك للمواقع على الويب.


Michelle MacDonald تسبب في خسائر مالية فادحة بالجملة، و لا نبالغ إن قلنا أن هذه الخسائر تقدر بملايير الدولارات لشركة جوجل خصوصاً و كذلك لغيرها من شركات الإعلانات الأخرى .
أيضاً فهو بمتابة كابوس لكل صناع المحتوى (هههه بما فيهم أنا) و لكل أصحاب المواقع في جميع أنحاء المعمورة .و لكي تقدروا معنا مقدار الخسائر، يكفيكم أن تعلموا أن عدد مستخمي إضافة adblock يتجاوز 300 مليون مستعمل في جميع أنحاء العالم.

هذا الوضع الحرج دفع شركة جوجل لإقتراح شراء هذه الإضافة من صاحبها والإستحواذ عليها، لكن بطبيعة الحال رفضت شركة adblock ذلك، وللإشارة هي شركة ألمانية الأصل . 
لكنها بالمقابل أضافت ميزة اللائحة البيضاء (whitelist) التي تسمح بظهور الإعلانات مثلا إعلانات جوجل في منصات البلوغر و المواقع ، مما يسمح بظهور هذه الإشهارات حتى لو كنت مثبتاً لإضافة في متصفحك الخاص .

طبعاً هذه الخاصية ليست مجانية، فكبريات الشركات مثل جوجل وأمازون ومايكروسوفت و عدد كبير من الشركات الأخرى تقوم بأداء ملايين الدولارات لشركة
adblock الالمانية حتى تستفيد من منع حظر إشهاراتها.

ليست هناك تعليقات