Header Ads

أخبار الموقع

تطبيق لتصفح المواقع بسرعة خيالية على هاتفك الأندرويد رغم ضعف صبيب الأنترنت

السلام عليكم و رحمة اللّه. أحد المشاكل الشائعة و التي يعاني منها كل أفراد العالم العربي هو الأنترنت الضعيفة جداً، فسواءُُ كنت مستعملاً لبيانات الهاتف عن طريق بطاقة الإتصال، أو من خلال إستعمالك لشبكة الواي فاي، لا بد أنك عانيت من قبل من صعوبة تصفح المواقع بسبب بطئ صبيبك الأنترنت، فمثلاً أنا لدي صبيب 4mg/s  ولكن في كثير من الأحيان أجد صعوبة حتى في تصفح الفيسبوك و هذا بسبب احتكار الشركة التي لا ترسل ما يكفي. على العموم مشكل ثقل الأنترنت هذا لا يحتاج لتقديم فهو شائع سواءُُ على المتصفح أو على تطبيقات التواصل الإجتماعي.
و اليوم قررت أن أتقاسم معكم أحد الحلول التي جربتها منذ مدة، و أعطت نتائج مرضية جدّاً، و هو تطبيق حديث العهد سيمكنك من تصفح الأنترنت بسرعة خيالية حتى و إن كان صبيب الأنترنت لديك ضعيف، وللإشارة هذه الطرية أنصح بها خصوصاً مستهلكي البيآنات  3G و 4G .
بالنسبة للطريقة كيف؟ فهي ليست بالشيئ الكبير، فقط عن طريق متصفح سامسونغ الجديد تطبيق Samsung Internet Beta، الذي جاء مع صدور النسخة الثامنة من هاتف سامسونغ غالاكسي، هذا المتصفح المجاني و مع أنه لازال في مراحله التجربية، لقد تمكن من فرض وجوده على الساحة التقنية مؤخراً، و ذلك بفضل المميزات الكبيرة التي يقدمها، فهو قادر على تشغيل جميع مواقع النت بمختلف أنواعها بسرعة كبيرة، و بعدما تمت مقارنته تبين أنه يفوق المتصفحات الأخرى في ظروف ضعف صبيب الأنترنت، و هذا أمر مفيد جدّاً خصوصاً لنا نحن دول العالم الثالث التي ما زالت تعاني من هكذا مشاكل.
مبدأ عمل متصفح سامسنغ الجديد هو قيامه بضغط مواقع الأنترنت أثناء التصفح، ما يتيح تحميلها و عرضها بسرعة كبيرة و بدون تشنج أو إنقطاعات، بخلاف متصفحات كجوجل كروم الذي أعتقد لا يمكن أن لا تواجه هذا المشكل معه. 
من بين أهم المميزات الأخرى لهذا التطبيق غير حل المشكل الذي تحدثنا عنه، هي إحتوائه على ميزة الولوج لإستعماله بكلمة السر أو بخاصية اللمس بالبصمة و هذا حفاظاً على الخصوصية، كما أنه  يسمح لك بمشاهدة الفيديوهات على اليوتيوب و تصفح الهاتف في نفس الوقت مع خاصية تحميل الملفات و الفيديوهات متضمنة فيه، و الجميل بـSamsung Internet Beta أنه يسمح لك بمشاهدة الفيوهات 360 درجة دون استخدام نظارات الواقع الإفتراضي.

- يمكنك تحميل Samsung Internet Beta : مـــن هـــنـــا.

ليست هناك تعليقات